"أور (جنة عدن) كما تشاهد آثارها"

ان بلاد وادي الرافدين هي المكان الذي يعرف بجنة عدن و في شمال هذا المكان ولد نبي الله ابراهيم (ع). لقد نشأ النظام المصرفي كذلك و تطور في بلاد وادي الرافدين و بالتحديد في أرض بابل و كان خارج تأثير و نفوذ المعابد و القصور التي وفرت مكان خزن آمن للأشياء القيمه .

"ميسوبوتاميا"

لقد كان على السومريين ان يقاتلوا اقوام اخرى في بلاد وادي الرافدين وهؤلاء هم الأكديون حتى عام 2340 ق.م. عندما استطاع القائد الأكدي العظيم سرجون ان يحتل ارض سومر و يبني الأمبراطوريه الأكديه لتبسط نفوذها على معظم المدن السومرية و تمتد بعيداً حتى لبنان. ولكن في عام 2125 ق.م. ثارت مدينة أور في جنوب العراق و اسقطت الأمبراطورية الأكديه .

"حمورابي"

بعد تراجع قوة الحظارة السومرية, قام الملك البابلي حمورابي بتوحيد البلاد وقد كان حمورابي ملكاً عظيماً و مشرعاً لأول القوانين في بابل القديمة او أمارة عموريه كما كانت تعرف (وهي ارض العراق و سوريا و فلسطين حالياً). و في السنة الثانيه من حكمه  شرع  حمورابي  بوضع المباديء القانونية لتقوم بتنظيم حياة البشر في بلاد وادي الرافدين, ومن ثم اقتبست معظم هذه القوانين من قبل الأقوام و الحضارات الاخرى وان احد قوانين حمورابي (العين بالعين و السن بالسن) لايزال يستشهد به في وقتنا الحاضر تأكيداً على اهميته. كما ان الصيغه (باب-إلي) تعني بوابة الله .

"الآشوريون"

ان الآشوريين الاوائل وهم احد الأقوام القديمه في بلاد وادي الرافدين قد عرف عنهم بكونهم محاربين اشداء ولهذا فقد جرت اقدم الحروب في بلاد وادي الرافدين وبعد ذلك استمرت الحروب في تلك المنطقة. لقد كان الآشوريون يسكنون في شمال بلاد وادي الرافدين بينما كان البابليون في وسط و جنوب البلاد, وبعد موت حمورابي بدأ الآشوريون بمهاجمة بابل وقد استطاعوا السيطرة عليها خلال حقبه معينه, حتى قيام ثوره بابليه خلعتهم من بابل وأقامت حكم اسرة ملكية عرفت بأسم الأسرة الملكية الثانيه الى آسن نبوخذنصر والذي بدأ بدوره بمهاجمة الآشوريين. لقد اظهرت الثقافة الآشوريه تطوراً كبيراً في العلوم و الرياضيات وان من بين اعظم اختراعات الآشوريين في الرياضيات هو تقسيم الدائره الى 360 درجة وهم كانوا الأوائل في اختراع خطوط العرض و الطول لأستخدامها جغرافياً في الملاحه, وكذلك قاموا بتطوير علوم الطب لتؤثر بدورها في تطور العلوم الطبية في كل مكان حتى اليونان.


يتبع الجزء الثالث